تفاصيل الخبر
مجلس دبي الرياضي يحتفل بيوم السعادة العالمي
توزيع كتاب تأملات في السعادة والإيجابية على المنتسبين

مجلس دبي الرياضي يحتفل بيوم السعادة العالمي

احتفل مجلس دبي الرياضي صباح الاثنين 20 مارس بيوم السعادة العالمي، حيث نظم فعاليات رياضية ترفيهية لمنتسبيه في مقره بحي دبي للتصميم، بحضور سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام ومدراء الإدارات والأقسام وموظفي المجلس.

وكانت اولى الهدايا التي تبعث السعادة في النفوس نسخة من كتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" (تأملات في السعادة والإيجابية) التي وضعت على مكتب كل موظف في المجلس مع إهداء من سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي كتب فيه: "ليس هنالك أروع من أن تساهم في تعزيز شعور من حولك بالسعادة وتزودهم بالطاقة الايجابية، في مشوارهم الحياتي والوظيفي، وليس هنالك كلمات أروع من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" تأخذ بأيدينا إلى عالم السعادة والإيجابية، وهو القائل " الإيجابية هي طريقة تفكير ، والسعادة هي أسلوب حياة. ليس ما تملكه أو ما تفعله هو ما يجعلك سعيدا بل كيفية تفكيرك بكل ذلك"، وفي يوم السعادة ،  نهديكم كتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  "تأملات في السعادة والإيجابية" ، ليكون رفيقا لكم في مشوار الحياة ودليلا نحو حياة أكثر سعادة وايجابية". 

كما عدد سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي المبادرات التي اطلقتها القيادة الرشيدة في مجال السعادة ، وقال: "تسعى القيادة الرشيدة إلى إسعاد جميع من يعيشون على هذه الأرض الطيبة، وكانت البداية بإنشاء وزارة للسعادة لتكون مسؤولة عن إسعاد المواطنين والمقيمين على حد سواء، ومن بعدها أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله عن تأسيس مجلس السعادة العالمي لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة هي منبع السعادة للعالم كله، وليس فقط من يعيش داخل حدودها، حيث أراد سموه أراد أن يوصل السعادة إلى كل فرد في العالم".

وأضاف أمين عام مجلس دبي الرياضي: "شاركنا يوم السبت الماضي في مسيرة رحلة السعادة التي نظمتها وزارة السعادة التي تشرفت بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وشاركت فيها معالي عهود الرومي وزيرة الدولة للسعادة، و سعادة اللواء عبدالله خليفة المري قائد عام شرطة دبي، كما شارك في المسيرة أكثر من 500 شخص من مختلف فئات المجتمع عاشوا أجواء مليئة بالفرح والسعادة، لتؤكد هذه المسيرة على أن السعادة رحلة مستمرة، ونحن في مجلس دبي الرياضي ندعو دائمًا إلى انتهاج مبدأ الإيجابية والسعادة، حيث وضعنا عبارات تدعو إلى السعادة على حوائط مقر المجلس مثل التعاون، التسامح، الطموح، التميز، الفوز، الخير، الإبداع، العطاء، المستقبل، الابتسامة والإيجابية، وهي كلها عبارات تبعث السعادة".

واختتم قائلًا:"سعادتنا تتحقق بكوننا أسرة واحدة متكاملة، ولا يمكن أن نكون سعداء دون أن نكون فريق واحد، والعطاء والإيجابية مكملان للإرادة وهما من أهم عناصر تحقيق السعادة، كما أن الإبداع مبعث للسعادة في شتى مجالات الحياة وليس فقط في العمل، والتسامح جزء من ديننا وجزء من حياة الإنسان، فهو يجعل الشخص سعيدًا لأبعد الحدود، والابتسامة تجعل صاحبها سعيدًا وتجعل كل من ينظر إلى صاحبها سعيدًا فالحكمة تقول ابتسم عند الخسارة وتواضع عند الفوز، ونحن سنكون مبتسمين دائمًا في سفينة السعادة التي انطلقت وستصل إلى كافة شعوب العالم، وسنعمل بروح الإبداع والابتكار والطموح لكي نحقق السعادة للجميع".

وتم تنظيم فقرات ترفيهية لمنتسبي المجلس حيث تم عرض فيلم قصير من إنتاج منتسبي المجلس بعنوان "أيام زمان" عرض فيه مقتطفات من الأفلام والمسلسلات والرسوم المتحركة والبرامج القديمة التي أضفت على أجيال عديدة سنين من السعادة وعاش معها الحضور لحظات جميلة لاستذكار أيام الطفولة، كما تم تنظيم مسابقة في الأمثال الشعبية حيث قام شخص من كل إدارة بتمثيل مضمون المثل الشعبي بدون صوت وحصل كل من أجاب بذكر نص المثل صحيحًا على جائزة عينية، كما تم عمل مسابقة بعنوان (ألبوم للذكريات) عرضت فيه صور لمنتسبي المجلس وهم في سن الطفولة وكان جميع الحضور يحاولون توقع اسم صاحب الصورة التي يعود بعضها الى 30 و40 سنة.

كما تم تنظيم فعاليات رياضية ترفيهية مثل مسابقة شد الحبل، ومنافسات كرة الطاولة، وغيرها من الفعاليات التي شارك فيها جميع منتسبي المجلس وأضفت عليهم مزيدًا من السعادة والمرح.

مجلس دبي الرياضي يحتفل بيوم السعادة العالمي

أدخل تعليقاً

Top