سهولة المنال

استخدم الأزرار لتكبير
أو تصغير حجم الخط:

  • zoom small
  • zoom large text

استخدم الأزرار لتغيير
نمط الرؤية.

  • DSC Colorاللون مجلس
  • COLOR BLINDعمى الألوان
  • Green weaknessضعف البصر في اللون الاخضر
  • Red weaknessضعف البصر في اللون الاحمر

قم بالاستماع إلى محتوى الصفحة
بالضغط على مشغل الصوت.

  • Read SPEAKER Dubai Sports Council Read SPEAKER

طباعة الصفحة

  • print Desktop

الرياضات النسائية

this page contains links to dubai sports council women’s sports.

​​

​​ اللجنة العليا تبحث الاستعدادات لطواف الإمارات للدراجات الهوائية
​​​​​اللجنة العليا تبحث الاستعدادات لطواف الإمارات للدراجات الهوائية

عقدت اللجنة العليا المنظمة لطواف الإمارات الدولي للدراجات الهوائية اجتماعها الدوري بدبي لاستعراض الاستعدادات لتنظيم النسخة الأولى من الطواف الذي سيكون ضمن الفئة العالمية، وسيتم تنظيمه خلال شهر فبراير من العام 2019.

وترأس الاجتماع سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، وسعادة عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، وحضور: ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المالية والعقود في الطواف، مبارك سالم العامري مستشار مجلس أبوظبي الرياضي عضو اللجنة العليا المنظمة للطواف، طلال الهاشمي رئيس اللجنة الفنية، وأعضاء اللجان الفرعية للطواف: صالح المرزوقي، سارة الصايغ، محمد محراب، أنس الفواعير، أحمد الحوسني، عادل اليعقوبي، وممثلين عن الشركة التي تتولى بعض الجوانب التنظيمية في الطواف. 

وشهد الاجتماع مناقشة تصميم الشعار الخاص بالطواف والجائزة التي يفوز بها البطل حيث تم التأكيد على أن يجسد الشعار الهوية الوطنية الإماراتية ورياضة الدراجات الهوائية وأن يشكل إضافة جمالية للطواف الذي سيكون من أهم السباقات في عالم الدراجات الهوائية سيما مع تصنيفه ضمن الفئة العالمية حيث سيكون السباق التاسع ضمن هذه الفئة للدراجات الهوائية وفق نظام التصنيف الذي أطلقه الاتحاد الدولي للدراجات في عام 2009.

كما تطرق الاجتماع لبحث الموعد المقترح لتنظيم الطواف الذي سيتضمن 7 مراحل، ومخاطبة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية بالموعد المقترح لوضعه في الأجندة الدولية للعام المقبل، وكذلك دعوة الفرق العالمية للمشاركة في الطواف الذي يتم العمل لأن يجمع أقوى الفرق والدرّاجين في العالم سيما وأنه يعد من السباقات المتنوعة في مراحلها والتي تشهد تطبيق أعلى معايير السلامة و الأمان للمشاركين وانسيابية المرور في مختلف مناطق المدن.

وتم التأكيد في الاجتماع على مرور الطواف في جميع امارات الدولة وأن يتضمن مختلف التضاريس التي تزيد من قوة المنافسة سيما مع وجود أكثر من مرحلة جبلية في العين ومنطقة حتّا وفي الإمارات الأخرى، كما سيواصل الطواف المرور في منطقة محمية المرموم، وفي مختلف المدن والمناطق ذات الطبيعة التراثية والحديثة مما ينقل للمشاهدين في العالم أجمل الصور عن مدننا والتطور الذي تشهده الدولة في مجال السياحة والبنية التحتية والمناطق السكنية والتجارية والصناعية، من خلال فريق النقل التلفزيوني المختص الذي أثبت نجاحه في تغطية النسخ الماضية من طوافي أبوظبي و دبي و الدوليان.

كما استعرض خطة العمل مع الرعاة والشركات الوطنية والخاصة الداعمة للطواف الذي سيكون نافذة لهم للتواصل مع العالم من خلال رعاية مراحل الطواف ومناطق سباقات السرعة فيه، كما تم بحث خطة التواصل مع الجمهور، وتنسيق جهود مرور الطواف في مختلف مدن الدولة وعلى مساحة جغرافية واسعة ولفترة 7 أيام وهي فترة زمنية أطول مما كان يستغرقه كل من طوافي أبوظبي و دبي كما أن زمن كل مرحلة سيمتد لفترة أطول يوميا.

ملتقى رمضاني

في ختام اجتماع اللجنة العليا المنظمة لطواف الإمارات الدولي للدراجات الهوائية عقد سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وسعادة عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي لقاء مع سعادة عيسى هلال الحزامي  أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وحضر اللقاء ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي و مبارك سالم العامري مستشار مجلس أبوظبي الرياضي وسعيد العاجل مدير إدارة الانشطة المجتمعية والثقافية في مجلس الشارقة الرياضي، وعدد من المدراء في المجالس الرياضية الثلاثة، حيث تم عرض نتائج عمل اللجنة العليا المنظمة لطواف الإمارات على أمين عام مجلس الشارقة الرياضي من أجل تنسيق الجهود وضمان مرور الطواف في جميع إمارات الدولة ومختلف المدن ذات الطبيعة المتنوعة.

كما تم خلال الملتقى الرمضاني الأول من نوعه الذي ضم المجالس الرياضية استعراض جهود التعاون بين المجالس الثلاثة والدور الوطني لكل منها، وذلك من أجل توحيد الجهود وتكامل الأدوار من أجل تطوير القطاع الرياضي في الدولة بما يساهم في دعم جهود المؤسسات الرياضية الوطنية ويتكامل معها.

وفي ختام الملتقى الرمضاني تناول الحضور طعام السحور وسط أحاديث رياضية حول التعاون في المرحلة المقبلة الذي سيكون نموذجا للتعاون المطلوب بين جميع المؤسسات الرياضية من أجل مصلحة الوطن وتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة في جعل الرياضة أسلوب حياة، و نشر ممارسة الرياضة في أوساط المجتمع كونها وسيلة للسعادة ومصدر للطاقة الإيجابية.

 

​​​

Top